أخبار الجمعيات
طباعة
"يوم دراسي حول "قواعد الحوكمة وترشيد التصرف في الوداديات"

يوم دراسي حول "قواعد الحوكمة وترشيد التصرف في الوداديات"
بالشراكة بين ودادية أعوان وإطارات رئاسة الحكومة
ومركز "إفــــادة" للجمعيات
والإدارة العامة للجمعيات والأحزاب

أكد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية الهادي الماكني في حديثه عن اليوم الدراسي الذي نظمته ودادية اعوان واطارات رئاسة الحكومة بمشاركة عدد هام من الوداديات من مختلف الوزارات والمنشآت على الدور الهام الذي تلعبه الوداديات في خدمة الجوانب الاجتماعية والترفيهية لحياة العاملين بالمؤسسات والوزارات بما يساهم في الاحاطة الشاملة بهم، وفي تخفيف الضغط عليهم بما يساهم في خلق مناخ سليم داخل المؤسسات. واشار الى ان الجمعيات عموما والوداديات التي تتأسس بصفة تلقائية وبشكل تطوعي تضطلع بدور في معاضدة مجهود الدولة في بعض المجالات وخاصة الاجتماعية مبينا ان تحصل الوداديات على تمويل عمومي وعلى موارد من انخراطات الاعضاء يحملها مسؤولية احكام التصرف في الموارد من اجل خدمة الاهداف التي بعثت من اجلها. وبين ان مناخ الحرية والمناخ السياسي الجديد ساهم في تطور عدد الجمعيات ليصل اليوم الى قرابة 22 الف جمعية من بينها 1200 ودادية مبرزا ان تطور عدد الجمعيات رافقه تطور في اليات تاسيس الجمعيات التي حافظت على حرية بعث الجمعيات وتحديد نشاطها في ظل اليات رقابة لا تحد من حرية النشاط ولكنها تحرص على ان تنشط الجمعيات في اطار القانون.
واشار نور الدين البيباني منسق الملتقى الوطني الاول للوداديات ان اختيار موضوع حوكمة التصرف في الوداديات محورا لليوم الدراسي يؤكد اهمية الالتزام بالاليات القانونية للتصرف في الوداديات التي تتحصل على التمويل العمومي والاستجابة لقواعد الحوكمة الرشيدة من اجل ضمان النجاعة والشفافية في عمل الوداديات. وانتظم اليوم الدراسي بالشراكة مع الادارة العامة للجمعيات والاحزاب برئاسة الحكومة ومركز افادة للجمعيات. وقد تضمن اليوم الدراسي جانبا تكوينيا مهما من خلال مجموعة من المحاضرات التي اهتمت بمقتضيات الحوكمة واحكام التصرف الاداري والمالي في الوداديات وبتنمية الموارد المالية للوداديات وبأخطاء التصرف الاداري والمالي في الوداديات.